IFE14 قبل التمرين CPT إجراء إختبارعميق لمعدات

تم استخدام هزاز صناعي لتوليد مصدر سيزمى كبير
إستخدام مطرقة على لوح صلب لتوليد مصدر سيزمى

في ظل طقس دافئ بشهر مارس \آذار، أجرت منظمة معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية  إختباراً خاصاً بالمعدات و كذلك التدريب على المعدات الخاصة بالمسح السيزمى النشط. وفى مساهمة سخية قدمت المجر بعض  هذه المعدات كمساهمة نوعية منها،  قبل إجراء التمرين IFE14.

وقد وقع الإختيار لإجراء التمرين  فوق منجم مهجور ذى تربة طينية  تحت سطح الأرض ، لإعتبارات لها علاقة بإحداثيات هذا الموقع ، واهميته بالنسبة  للتفتيش الميدانى . وقد إستهدف التمرين تدريب خمسة أفراد من فريق التفتيش الخاص بالتمرين  IFE14 على تركيب  وتشغيل المعدات الجيوفيزيائية  ذات الأبعاد العميقة ، وذلك بهدف إعدادهم بشكل كامل لإحتمالات تشغيل هذه المعدات خلال التمرين IFE14.

وقد أجرى التدريب الخاص بالمعدات  في محيط   Rohamy، التى تقع  على بعد حوالى 80 كيلومترا إلى الشمال من  من بودابست. وقد تم اختيار الموقع لوجود تجويف طبيعي تحت السطح  بقطر يبلغ 28 متر وعمق 100 متر تحت سطح الأرض، وهي سمة جيولوجية  يمكن وصفها بأنها ذات أهمية  كبيرة بالنسبة لمتطلبات التفتيش الميدانى  OSI .

المشاركون يتدربون على إستخدام المعدات الخاصة بإجراء مسح سيزمى نشط
تجهيز المعدات لإجراء المسح الكهرومغناطيسي

وقد تدرب المشاركون على مجموعتين من المعدات خلال التمرين. وكان التدريب الأول على المعدات الكهرومغناطيسية ذات الأبعاد العميقة.  وقد تدربوا خلال الحدث على  دورة العمل الميداني المتكامل بما في ذلك التخطيط  للحيازات المطلوبة  والتنظيم الميدانى، والقياسات، والنظام لمراقبة جودة البيانات، وتفسيرها.

وقد جرى التدريب الثانى على استخدام الرصد السيزمي  باستخدام خط موصول يوجد به 72 قناة أنشئت من أجل الحصول على إنعكاس الإشارات المولدة عن طريق المسوح السيزمية، بمطرقة ثقيلة، وبإنزال الأثقال بشكل سريع ، وعن طريق هزاز صناعي يُستخدم لتوليد مصدر سيزمي.

وبإنتهاء التدريب الميدانى الذى إستمر على مدى خمسة أيام، تعرَف جميع المشاركين على جل الأساليب الجيوفيزيائية  ذات الأبعاد العميقة  وعبروا عن ثقتهم فى القدرة على تشغيل  جميع المعدات بشكل مستقل خلال التمرين  IFE14.