الأردن: البلد المضيف

الأردن: البلد المضيف

 

اختارت اللجنة التحضيرية لمنظمة معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية العرضَ المقدَّم من المملكة الأردنية الهاشمية لاستضافة التمرين  IFE14. وسوف يجري التمرين في تشرين الثاني/نوفمبر وكانون الأول/ديسمبر 2014 في منطقة تفتيش تبلغ مساحتها 1000 كيلومتر مربع على ضفاف البحر الميت – نحو 100 كيلومتر إلى الجنوب الغربي من عمَّان.

وتتَّسم منطقة التفتيش المقترحة بتنوُّع معالمها الجيولوجية مما يمكن تفسيره على أنه ناتج عن تفجير نووي. وتشمل تلك المعالم من‍زلقات أرضية على امتداد الساحل الشرقي للبحر الميت، وأغواراً تكوَّنت حديثاً من جراء انخفاض مستوى الماء في البحر الميِّت في منطقة الحديثة، ومجموعات متتالية من المصاطب المائية في دلتا المجيب. ومن ثمَّ، تساعد هذه السمات الجيولوجية على إعداد سيناريو واقعي من الناحية التقنية للتمرين.

"تضمُّ منطقة التفتيش تنوُّعاً واسعاً من المعالم الجيولوجية، يشتمل على أغوار ومن‍زلقات أرضية تساعد في إعداد سيناريو واقعي ومثير للإهتمام خلال التمرين، وإن كان متخيلاً."

 ويستند التمرين IFE14 إلى تعاون سابق بين المنظمة والأردن. ففي عام 2010 استضاف الأردن تمريناً يهدف إلى اختبار تقنيات الملاحظة البصرية على الأرض والبنية التحتية للاتصالات. وضمن إطار التحضير للتمرين IFE14، يستضيف الأردنُ أيضاً اجتماعاً ثانياً للخبراء في الاتصالات، واختباراً ميدانياً خاصاً بالتصوير المتعدِّد الأطياف، ودورةً تدريبيةً لممثِّلي السلطات الوطنية.

الحكومةُ الأردنية إعتبرت وزارة الطاقة والثروة المعدنية  الجهة المختصة كنظير رئيسي للمنظمة  في الأردن من أجل تنظيم و تسيير التمرينIFE14 . وقد أسَّست الوزارة لجنةً توجيهية وطنية لتنسيق التعاون مع عدد من المؤسسات والهيئات الأردنية الأخرى التي تقوم مشكورة بتقديم الدعم الازم لإجراء التمرين.IFE14  هذه الجهات تشمل:

 هيئة الطاقة الذرية الأردنية

هيئة تنظيم العمل الإشعاعي والنووي الأردنية

وزارة الخارجية

وزارة الداخلية

وزارة الصحة

سلاح الجو الملكي الأردني

تودُّ المنظمة أن تتقدم بشكر خاص إلى كل من  سفارة المملكة الأردنية الهاشمية  في فيينا وإلى وزارة الخارجية لما قدَّمتاه من مساعدة وتنسيق لأنشطة التمرين IFE14.

 

(الصور مستنسخة بإذن من هيئة تنشيط السياحة في الأردن)