MSIR الإختبار الميدانى لنظام

MSIR الإختبار الميدانى لنظام

قامت منظمة معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية فى الفترة من 22-17 نوفمبر \ تشرين الثانى بإجراء إختبارين ميدانيين متوازيين قبل موعد إجراء التمرين IFE14. وكان الهدف هو إختبار نظام الإتصالات الأرضى (EGMC) و كذلك نظام التصوير المتعدِد الأطياف الذى تم الحصول عليه مؤخراً، بما فيه معدات التصوير بالأشعة دون الحمراء MSIR   

 

وكان هدف الإختبار الميدانى لنظام MSIR هو إختبار تشغيل أجهزة الإستشعار المحمولة جواً التى تم  إدخالها حديثاً والتى تٌكًون نظام MSIR ، وكذلك تحديد و معالجة أى مسائل قد تستجد خاصة بالجوانب التقنية أو بالتشغيل. وقد تم تصميم هذا النظام للحصول على المعلومات في أجزاء مختلفة من الطيف، و في المقام الأول في المناطق المرئية والحرارية. و بينما يمكن تثبيت هذا النظام على طائرة أو مروحية، فقد تم خصيصاً لهذا الاختبار تثبيته على طائرة سوبر بوما AS332  التابعة لسلاح الجو الملكي الأردني.

 

وقد بات ممكناً إجراء الإختبارالعملى لنظام MSIR بفضل الدعم السخي المقدم من الاتحاد الأوروبي بهدف تطوير نظام التصويرالمتعدد الأطياف المحمول جوا. ويتألف النظام من قسمين منفصلين: (أ) آلات تم شراؤها كجزء من التمويل المقدم من الاتحاد الأوروبي؛ و (ب) آلات قدمها المجر كمساهمة نوعية.

 

بمساعدة ودعم من سلاح الجو الملكي الاردني، تم تثبيت النظام في الفتحة المركزية للمروحية بحيث يٌتاح لأجهزة الاستشعار رؤية واضحة لسطح الأرض. وعند التحليق على ارتفاع 1400 متر فوق مستوى سطح الأرض، تم الحصول على بيانات الاختبار من منطقة تقع شمال شرق عمان، الأردن. وتشير النتائج إلى أن النظام يعمل بشكل جيد على طائرة سوبر بوما وأنه جاهزعملياً لإجراء التمرين IFE14

 

" إنه لمن دواعى السرور أن أداء النظام أثناء الاختبار جاء كما كان مخطط له. هذا النظام مرًكب ولذا فإن أمر تركيبه وتشغيله على متن طائرة مروحية من هذا النوع ليس سهلاً، لذلك فرؤية النتائج النهائية أمر يبعث على السرور حقاً. "

رينييه أرندت، رئيس قسم المعدات - إدارة التفتيش الميدانى OSI

كان الهدف الأساسي من EGMC هو تقييم الأداء الفني لنظام الاتصالات الخاص بفريق التفتيش في مناطق وعرة وكذلك تحديد التحديثات الضرورية و / أو قضايا الصيانة. وقد ضم هذا التمرين 24 مشاركاً تم تقسيمهم على خمسة فرق ميدانية لإختبار HF، VHF، UHF، وأنظمة الإتصال المتنقلة و الإتصال عن طريق الأقمار الصناعية عبر مساحة 1000 كيلومتر مربع تقريبا. وقد حقق التمرين عدد من الأهداف، بما في ذلك:

- التحقق من معدات الاتصالات والإجراءات المرتبطة بتشغيلها؛

- تم رسم الخرائط الخاصة بتغطية نطاق الاتصالات – وينتظر أن تكون البيانات التي تم جمعها مفيدة جدا في تطوير خريطة التغطية بالمعدات الاسلكية للمنطقة؛

- تم اختبار إجراءات السلامة المتعلقة بالسيناريو المحتمل الخاص بوقوع حادث أو واقعة لم يخطط لها وكذلك الإتصالات خلال حالات الطوارئ. هذه الإجراءات إختبرت و جاء الأداء جيداً.

" تم تنفيذ التمرين وفق الخطة المعدة له، مع عدم ظهور مشاكل خاصة بالمعدات أو فرق العمل الميدانى. وقد أظهر الجانب الأردني المضيف لنا تعاوناً كبيراً وبذلوا قصارى جهدهم لدعم هذا التمرين. نتطلع إلى التمرين IFE14، ونحن واثقون من أن أنظمة الاتصالات التى صُممت خصيصاَ لنا سوف تعمل بشكلٍ بالكامل. "

أشرف ابو شادي، مسؤول الاتصالات